برنامج الدين والناس

تقرير خاص

العالم

كاتب أفغاني: إيران تثير الخلافات الطائفية وهي تهديد كبير لاستقرار أفغانستان

الميزان – وكالات

أكد السيد اسماعيل يون الكاتب والاستاذ الجامعي الأفغاني ورئيس قناة شمشاد الأهلية على التدخل الكبير الذي تقوم به إيران في أفغانستان فيما يتعلق بتمويل عدد من القنوات التلفزيونية وذلك لتحقيق مزيد من التغلغل في النسيج الأفغاني وإثارة الخلافات الطائفية التي من شأنها تهديد استقرار أفغانستان المتراجع بسبب تدخلاتها وضعف الحكومة من جهة وتعاونها ودعمها لطالبان في المناطق الغربية الجنوبية من جهة أخرى مستغلة الرداء المذهبي ذريعة لتحقيق مصالحها.

قال اسماعيل يون أن إيران تمول قنوات تلفزيونية كثيرة في أفغانستان وتثير الخلافات الطائفية وهو تهديد كبير لاستقرار أفغانستان دعم إيران لطالبان ليس بسبب حبها وتعاطفها لطالبان، بل إنما تريد بذلك زعزعة الاستقرار في أفغانستان.

شواهد كثيرة في المناطق الغربية الجنوبية الأفغانية تدل على تعاون إيران ودعم كثيف لطالبان وخاصة إيران التي لديها مصالح استراتيجية ومخططات مذهبية هنا في أفغانستان. تصريح حسن روحاني الأخير قبل أيام بأن بناء السدود في أفغانستان غير مقبول لنا مؤشر بأن طهران يُزعجها أي تطور في أفغانستان.

لكن إيران يُهمها أكثر من أي شيء التوسع المذهبي، ونشر الثقافة الفارسية، وهي تستغل الرداء المذهبي ذريعة لتحقيق مصالحها، وتمول قنوات تلويزيون كثيرة من أجل إثارة الخلافات الطائفية، مما يشكل خطرا كبير لاستقرار أفغانستان المستقبلي، وتدعم طالبان بالسلاح والعتاد. دعم إيران لطالبان ليس بسبب حبها وتعاطفها لطالبان، بل إنما تريد بذلك زعزعة الاستقرار في أفغانستان. شواهد كثيرة في المناطق الغربية الجنوبية الأفغانية تدل على تعاون إيران كثيف لطالبان. ولأن الحكومة الأفغانية تمر بمرحلة ضعف، طهران تستغل هذه الضعف لتعزيز قدرات، هذا إلى جانب لوبي إيراني منتشر في أروقة الحكم وفي البرلمان عندنا في أفغانستان.

اترك تعليق
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الميزان وإنما تعبر عن رأي أصحابها

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz

Notice: Trying to get property of non-object in /home/clients/ac0ef93519babf65823d854023856a96/almz/wp-content/plugins/jetpack/modules/gravatar-hovercards.php on line 238