ملف السلفية الوطنية

برومو الميزان

برنامج الدين والناس

تقرير خاص

المغرب

التعدد الديني بالمغرب و مستقبل الحرية الدينية

في بلد يفوق عدد سكانه 33.8 مليون نسمة، رسميا كلهم مسلمون، و 5000 يهوديا، اعتبرتهم مؤسسة إمارة المؤمنين ( منذ محمد الخامس إلى محمد السادس ) رعايا كغيرهم من المسلمين و دافعت عنهم ضد التمييز و الحملات العنصرية خلال عهد الحماية، و حتى اليوم. فما هي مكانة الديانة المسيحية بالمغرب ؟

الديانة الرسمية للدولة هي الإسلام، و الملك أميرُ المؤمنين مكلف بضمان  احترام الدين الإسلامي داخل البلاد، و تنص المادة 220 من قانون العقوبات على تجريم كل محاولة لإغراء مسلم بتغيير ديانته :

“من استعمل العنف أو التهديد لإكراه شخص أو أكثر على مباشرة عبـادة ما أو على حضورها، أو لمنعهم من ذلك، يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من مائة إلى خمسمائة درهم. ويعاقب بنفس العقوبة كل من استعمل وسائل الإغراء لزعزعة عقيدة مسلم أو تحويله إلى ديانة أخرى، وذلك باستغلال ضعفه أو حاجته إلى المساعدة أو استغلال مؤسسات التعليم أو الصحة أو الملاجئ أو المياتم، ويجوز في حالة الحكم بالمؤاخذة أن يحكم بإغلاق المؤسسة التي استعملت لهذا الغرض، وذلك إما بصفة نهائية أو لمدة لا تزيد على ثلاث سنوات “

لا يُسمح بتنظيمِ قداس ديني في المغرب لغير الأجانب المسيحيين. و قد تم الاعتراف بالكنيسة الكاثوليكية خلال رسالة للحسن الثاني وجهها إلى البابا يوحنا بولس الثاني في 30 ديسمبر 1983، صار بإمكان الكنيسة بعدها أن تنجز عددا محددا من الأنشطة داخل التراب المغربي كتأسيس وحدات للتعليم الكاثوليكي أو أعمال خيرية Caritas.

تم الاحتفاء بالسيد عطا الله حنا مطران بيت المقدس خلال حضوره للمغرب في احتفالية يوم الأرض نهاية شهر مارس 2017 و تم استقباله من طرف مختلِف الأطياف السياسية و تغطية زيارته إعلاميا. كما كان من أول مستقبليه أعضاءُ مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين. اعترف المغرب كذلك بالكنيسة الانجيلية.

يبدو جليا أن المغرب يسير نحو ترسيخ دولة إمارة المؤمنين المستقرة على أساس قبول الآخر و التعايش مع التنوع الديني ، و ذلك من خلال فتح الباب للأقليات الدينية الأخرى في حدود ما يسمح به القانون المغربي. فهل هي إرهاصات بقرب الاعتراف بالرعايا المسيحيين في المغرب؟ أم مجرد اعتبارات سياسية و ديبلوماسية؟

 

المصدر le monde des religions

هشام الخضير

* شاعر
* باحث في التراث و الفن و الأدب ، كاتب مقالات و مترجم.

اترك تعليق
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الميزان وإنما تعبر عن رأي أصحابها

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz

Notice: Trying to get property of non-object in /home/clients/ac0ef93519babf65823d854023856a96/almz/wp-content/plugins/jetpack/modules/gravatar-hovercards.php on line 238