ملف السلفية الوطنية

برومو الميزان

برنامج الدين والناس

تقرير خاص

المغرب

عندما رفض محمد الخامس ترحيل الرعايا اليهود

تم خلال سنة 2015 ، بعد قرابة شهر من تكريم  للعاهل المغربي محمد السادس بنيويورك بمناسبة إعادة ترميم المقابر اليهودية بالمغرب، تكريم جدّه الراحل مُحمد الخامس بالعاصمة الاقتصادية الأمريكية اعترافا بدوره في حماية اليهود من قانون فيشي و الحملة النازية على اليهود خلال الحرب العالمية الثانية.

تسلمت الأميرة للا حسناء “جائزة مارتن لوثركينج جنيوررابي ابراهام جوشوا هيشل للحرية ” ، و التي قدمت إلى نيويورك ممثلةً العائلة الملكية في قفطان مغربي مزين بالطريقة اليهودية.  تكريم لروح الملك الراحل محمد الخامس في أجواء رسمية استضافها معبد B’nai Jeshurum.

لقد تمكن محمد الخامس من حماية 250000 يهوديا بالمملكة من بطش قوات الاحتلال التي كان يقودها الجنرال Vichy خلال عهد الحماية الفرنسية للمغرب. ففي سنة 1941 ، رفض محمد الخامس تطبيق قوانين تُجرمُ تواجد اليهود على تراب المستعمرات الفرنسية و دافع عنهم قائلا : ” لا يوجد يهود في المغرب، هناك فقط رعايا “.

سياسة شجاعة

تم تنظيم هذا الحدث من طرف “المعهد الدولي للدراسات اليهودية” Kivunim ، و جمع 700 ضيفا من بينهم سفراء و مسؤولون عن الهيئات اليهودية و المسلمة بالإضافة إلى ممثلين عن الدولة الأمريكية . تحدث بيتر جيفن  في كلمته عن التصرف الشجاع للملك محمد الخامس و اعتبر أنه حدث تم تناسيه إلى حدود هذا اليوم.

” بفضل هذا القرار القوي ، يهود المغرب لم يعتقلوا و لا تم ترحيلهم إلى المخيمات” يقرر سيرج بيرديجو سكرتير عام الطائفة اليهودية بالمغرب و يضيفُ ” هذه الحماية المطلقة التي استحسَنها المغاربة مسلمينَ و يهودا”.

محمد السادس يحتفي بجده

في خطاب قرأه مستشاره أندري ازولاي ، يشيدُ بالاعتراف الذي لقيته الأسرةُ الملكية: “اليوم، نحن بحاجة أكثر من أي وقت للتفكير في دروس وأهمية هذا الجزء من تاريخ بلدنا،  إلى الوقوف بقوة أكثر ضد الانحرافات القاتلة لثقافاتنا، و أدياننا وحضاراتنا ” مضيفا:” بالاستفادة من عمق ومتانة إرث جدنا الجليل الملك محمد الخامس، يمكننا معا استعادة مساحات التعقل والاحترام المتبادل التي اختفت من أجزاء كثيرة من العالم “.

في غضون شهر واحد ، إنه التكريم الثاني، و في نفس التاريخ من نونبر 2014 كُرّم محمد السادس في مشروع للديانات الثلاث (يهودية، مسيحية، إسلام ) لدوره المهم في إعادة تأهيل المقابر اليهودية في المغرب. و هو بهذا التصرف مستمرٌ في تخليد روح جده الراحل محمد الخامس طيب الله ثراه.

 

هشام الخضير

* شاعر
* باحث في التراث و الفن و الأدب ، كاتب مقالات و مترجم.

اترك تعليق
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الميزان وإنما تعبر عن رأي أصحابها

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar
‫wpDiscuz

Notice: Trying to get property of non-object in /home/clients/ac0ef93519babf65823d854023856a96/almz/wp-content/plugins/jetpack/modules/gravatar-hovercards.php on line 238